الجنس وفيروس كورونا (كوفيد-19)

. على رئتيك و نظراتك الهوائية. إنه ناتج عن فيروس يسمى فيروس كوروناCovid-19هو مرض جديد يمكن أن يؤثر
المساعدة في وقف إنتشار فيروس كورونا، يطلب من الجميع إتباع النصيحة الصحية أيضا بلغات أخرى.
على الرغم من عدم وجود دليل على أن الفيروس يمكن أن ينتقل عن طريق الإتصال الجنسي، إلا أنه يمكن أن ينتقل من خلال الإتصال الوثيق بشخص مصاب بالفيروس.

19لقاح كوفيد-

يسمح لك الحصول على لقاح كوفيد-19 بأن تكون أكثر أمان عند الإنخراط في العلاقات و النشاط الجنسي.

يمكن للأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل و بشكل جيد، مقابلة أشخاص آخرين دون تغطية للوجه و لا يحتاجون على البقاء على بعد مترين. أنظر هنا لمزيد من المعلومات.

إذا كنت قد أصبت بكوفيد-19 (إختبار تشخيصى  إيحابي) فمن غير المرجح أن تحصل عليه مرة أخرى في غضون تسعة أشهر بعد الإصابة.

إذا كانت لديك أعراض كوفيد-19، فيجب إجراء إختبار حتى لو تم تطعيمك أو أصبت به من قبل. تجنب النشاط الجنسي و الإتصال الوثيق بالآخرين عندما تظهر عليك الأعراض.

لا يوجد دليل على أن التطعيم ضد كوفيد-19 يؤثر على الخصوبة.

تقليل من خطر الإصابة بفيروس كورونا(كوفيد-19) أثناء ممارسة الجنس

يمكن أن ينتقل كوفيد-19 من شخص لآخر، قد يعاني أو لا يعاني من أعراض، أثناء الإتصال الوثيق و الحميم. ينطوي النشاط الجنسي مع شخص آخر على بعض مخاطر إنتقال كوفيد-19، خاصة وأنك قد لا تعرف ما إذا كان شخص ما مصابا بفيروس كورونا (كوفيد-19) إذا لم يكن لديه أعراض.

إذا كنت أنت أو شريكك الجنسي على ما يرام، فتجنب النشاط الجنسي و الإتصال الوثيق.

تذكر يمكنك تقليل خطر الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد-19) عن طريق:

  •  الحصول على لقاح كوفيد-19 إذا لم يتم تطعيمك
  • اغسل يديك جيدا بالماء و الصابون لمدة 20 ثانية على الأقل قبل النشاط الجنسي و بعده.
  • قصر النشاط الجنسي على أقل عدد ممكن من الشركاء، و يفضل أن يكون شريك منتداك واحدا.
  • تجنب النشاط الجنسي و الإتصال الوثيق إذا كنت أنت أو شريكك الجنسي مريضا.

متى تفكر في تجنب الجنس و التقبيل؟

تجنب النشاط الجنسي وخاصة التقبيل إذا كنت أنت أو شريكك يعاني من أعراض الكوفيد-19، مثل الحمى بما في ذلك القشعريرة و السعال الجاف و التعب و التهاب الحلق و ضيق التنفس أو التغيرات في حاسة الشم أو الذوق. يجب على كل شخص يعاني من أي أعراض كوفيد-19 عزل نفسه (البقاء في غرفته) و الحصول على اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل كوفيد-19 يمكن القيام بذلك عن طريق الإتصال لطبيب عام أو يمكنك حجز اختبار عبر الأنترنت.

إذا تم تحديد هويتك على أنك جهة إتصال وثيقة بكوفيد-19، فيجب عليك إتباع النصيحة التي قدمتها عن طريق تتبع جهات الإتصال أو الصحة العامة.

إذا ثبتت إصابتك بفيروس كورونا (كوفيد-19) فتجنب النشاط الجنسي و الإتصال الوثيق حتى تنتهي فترة العزلة الذاتية وتكون بخير. و إذا تم الإبلاغ عن نتائجك على أنها لم يتم اكتشافها، ضع في اعتبارك أن النتيجة غير المكتشفة تعني أنه لم يتم العثور على الفيروس في تلك العينة، أو ربما تعرض شخص ما بعد إجراء اختباره أو كان لديه مستويات منخفضة جدا من الفيروس التي لم يتم التقاطها. يمكنك قراءة المزيد هنا.

من المهم أن تكون حذرا بشكل خاص إذا كنت أنت أو شريكك الجنسي تعاني من حالة طبية كامنة. حيث من المرجح أن تصبح مريضا جدا إذا أصبت بفيروس كورونا. و تشمل هذه أمراض الرئة و أمراض القلب والسكري و السرطان والسمنة أو ضعف جهاز المناعة. تعرف على المزيد حول المجموعات المعرضة للخطر. إذا لم يكن لديك موافقة. اعرف المزيد.

أحصل على “دليل للتنقل في العلاقات الصحية أثناء تفشي كوفيد-19″.

ممارسات جنسية أكثر أمانا

بالإضافة إلى حماية نفسك من فيروس كورونا، من المهم اتخاذ الاحتياطات الجنسية الأكثر أمانا المعتادة لحماية نفسك من الحمل غير المخطط له و الأمراض المنقولة جنسيا و فيروس نقص المناعة البشرية.

استخدم الواقي الذكري دائما. توفر الواقي الذكري أفضل حماية ضد الأمراض المنقولة جنسيا و هي فعالة بنسبة 98% ضد الحمل عند استخدامها بشكل صحيح و في كل مرة تمارس فيها الجنس.

يمكن تناول وسائل منع الحمل الهرمونية الطارئة EHC) بعد 5 أيام من ممارسة الجنس دون وقاية لمنع الحمل غير المخطط له. كلما أسرعت في تناوله، كلما كان أكثر فعالية. يمكنك الحصول على وسائل منع الحمل الهرمونية الطارئة دون وصفة طبية من الصيدلية المحلية أو طبيب للتحقق من توفر خدمة الاختبار الخاصة بهم.

 هو دواء يساعد في منع إنتقال فيروس نقص المناعة البشرية، إذا كنت سلبيا لفيروس نقص المناعة البشرية و تتعرض لخطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية. لا يوجد دليل يشير إلى أن الأشخاص الذين يتلقون علاج  نقص المناعة البشرية لديهم حماية إضافية ضد فيروس كورونا فيروس.

تعرف على المزيد حول خدمات الصحة الجنسية اثناء وباء فيروس كورونا.